اسمح لي أيها السيّد: إنّ سورية الأسد إنتهت إلى غير رجعة… إنّها الآن سورية الحرّة…

مدخل: أشير فقط في البداية إلى أنّ الرأي والموقف السياسي تجاه أي مسألة أو قضية، يتحدد وفق الظروف والمعطيات المحيطة والبدائل المتوافرة، وهنا يجب التفريق بين الرأي المطلق والرأي السياسي، فالرأي المطلق لا يتختلف عليه إثنان، مثاله أن إسرائيل هي عدو الشعوب العربية والمسلمة، لكن الرأي في أسلوب التعاطي مع هذا العدو هو رأي سياسي، يبنى على الظروف والمعطيات والبدائل المتوافرة على أرض الواقع.

وعليه وبناءً على ظروفٍ ومعطياتٍ سياسية كانت سائدة في السابق (قبل ربيع الثورات العربية) دعمنا المقاومة اللبنانية في تصديها للعدو الإسرائيلي، بإعتبارها أنجع السبل المتوافرة على الأرض، للوقوف ضد هذا العدو، وليس هنالك بديل آخر واضح في الأفق، كي ندعو إليه ونتبناه.

لكن ما بعد ربيع الثورات العربية ليس كما قبلها أبداً، الآن إنتفضت الشعوب العربية لتنتزع حريتها وكرامتها وإرادتها وقرارها، ولن يكون هنالك شرعية لأي نظام، إلا من خلال الشرعية المستمدة من الشعب.

اسمح لي أيها السيّد حسن نصر الله، أنّ أرد على خطابك اليوم وأقول لك:

  • النظام السوري سقطت شرعيته بسقوط أول قطرة دم سوريٍّ قتلته أيدي النظام الجبانة.

  • وحتى أبتعد عن التخوين أقول: كل مدرك لجرائم النظام السوري ويدافع عنه فهو كمثله وفي مقامه، وأيديه ملطخة بدماء السوريين الأبرياء تماماً كأيدي النظام.

  • المقاومة التي تتبنى نهجها، يجب أنّ تسمد شرعيتها من الشعوب وليس الأنظمة (وما كان في السابق ذهب إلى غير رجعة)، وإن لم يحدث ذلك، فستسقط هذه المقاومة بسقوط الأنظمة الراعية لها (في حين أنّ الشعب لا يسقط أبداً).

  • قد يكون كل أو بعض مما أتيت على ذكره من أحداث تاريخية عما أنجزته سورية في لبنان صحيح، لكن يجب أن تعلم أن سورية التي تدافع عنها اليوم هي النظام السوري الفاقد للشرعية.

  • لك أن تقول على لسان أركان النظام السوري ما شئت، لكن إسمح لي أن أقول لك: أنه ليس لديك الحق أو التفويض بالتحدث نيابة عن أي فردٍ من الشعب السوري وما قد يؤيده أو يؤمن به أو يراهن عليه.

  • إسقاط النظام المجرم في سورية هو مصلحة لكل سوري ولكل عربي ولكل مسلم ولكل حر ولكل شريف في هذا العالم، الشعب السوري ليس عميلاً لأمريكا أو الغرب أو متواطئ مع إسرائيل، الشعب السوري وطني ومقاوم على مر التاريخ.

  • أمن وإستقرار سورية، وإنعكاس ذلك إيجاباً على المنطقة يبدأ برحيل هذا النظام المجرم القاتل لشعبه.

  • نظامنا ليس مقاومناً وليس ممانعاً كما تقول، بل هي أوراق يستخدمها إلى جانب أوراق أخرى عديدة، في لعبته السياسية التي يجيدها، وهي اللعب على حبال المصالح والتحالفات، بهدف تحقيق شيء واحد، إقناع العالم بأن وجوده (أي النظام) هو صمام الآمان لكل دول المنطقة، وزواله يعني الهلاك الأكيد لهذه الدول وشعوبها، بهدف ضمان إستمرارية وجوده وإكتسابه لشرعية دولية حتى وإن كانت من إسرائيل ألد أعدائه كما يقول.

  • الشعب اللبناني عندما يقف مع الشعب السوري لن يطعن سورية بخاصرتها، بل سيقف وقفة عزة وتضامن وشرف مع شعب يقتل ويذبح بسبب مطالبته بحقوقه الإنسانية المحقة في الحرية والكرامة.

  • وأخيراً وليس آخراً اسمح لي أيها السيّد أن أقول لك: إنّ سورية الأسد إنتهت إلى غير رجعة… إنّها الآن سورية الحرّة…

17 Responses to اسمح لي أيها السيّد: إنّ سورية الأسد إنتهت إلى غير رجعة… إنّها الآن سورية الحرّة…

  1. حلبي حر قال:

    حلال عليك و يسلم ايدك على هل المقال
    لعنك الله با نصر الشيطان يا مجوسي من ايران نحن الشعب السوري بدنا سوريا حرة خالية من عصابات الاسد المجرمة و نحن نعرف كيف نحرر اراضينا بس مو بشعاراتك الايرانية المحتلة

  2. ثوار داريا قال:

    لقد سئمنا منك ومن هذا النظام الفاسد المجرم،
    وكان الأشرف لكم أيها السفلة الا تقحموا انفسكم مع القتلة

  3. قطري قال:

    لعنك الله يا ناصر الكلب والله لو المعروف الذي قدمه الشعب السوري لاعوانك واحتضانهم لو قدم لكلب لما نسي خسئت ايها المجوسي
    الشعب الذي احتضنك وليس السلطة

  4. bassam قال:

    اذهب يانصر الله انت وصاحبك اللعين الأسد الى مزبلة التاريخ فلا يحق لكم ان تتكلموا عن المقاومة بعد ماكشفتوا يقتلكم الشعب العزل في سوريا

  5. طالب قال:

    ان حسن نصر الله طائفي بمتياز لانه واقف مع النظام القاتل فقط لانهم قريبون من ملته هذا ليس غريب على حسن نصر الله والكل بيعرف شو سوى في لبنان من ارهاب وتركيع لباقي الطوائف وحتى للدولة اللبنانية بنفس حجج النظام السوري (الممانعة ) عند حزب الله (المقاومة) والله يا حسن نصر الله كنا في سوريا قبل هذه الثورة المباركة نكن لك ولحزبك بعض الاحترام والتقدير رغم الاختلاف المذهبي اقصد معظم اهل السنة في سوريا رغم التحفظ على اساليب القمع الداخلية
    اما الان فانت وحزبك بالنسبة لمعظم السوريين مثل الحذاء ( الصرماية)

  6. فارس قال:

    فعلا الكلب بعض الايد اللي بتنمدلو لكن لا تحزن يا نصر الشيطان انشالله النظام السوري ساقط وقريب جدا انشاء الله اما انت فقد تعرت مقاومة الثرثرة التي تنتهجها لكن عتبي على الشعب اللبناني ان لايثور عليك بعد ان فتكت به وابدته في الضاحية الجنوبية لتكمل تمثيلية المقاومة الكاذبة التي تدعي

  7. وصال قال:

    لعنة الله عليك الى يوم الدين يا طائفي يا مجوسي سوف يسقط حاميك اين تصبح ياكلب لاوالله الكلب اوفى منك

  8. ابواحمد قال:

    نصر الله سبق وقال انهم جزء من ولايه الفقيه وانهم لايقولون اي كلمه او اي حركه بدون مباركه النظام الايراني
    انتهى زمن دغدغه المشاعر يانصر الله اليوم زمن الشعوب وزمن الحقيقه
    انت وبشار وايران الى مزبله التاريخ قريبا بأذن الله

  9. علي قال:

    يا شيخ حسن اولا الشعب السوري من احتضن كل لبنا و ليس النظام الذي ذبحكم انت و حزبك في عام 1987 مع حركة امل في اقليم التفاح و انت تعرف ذلك جيدا ثم لا تنسى اننا لن نغفر لك و لمرتزقتك و للباسيج الايراني الذين ارسلتموهم ليقتلوا اهلنا في درعا و سوريا و قد رايناهم و سمعناهم و النصر و الحرية قادمة و نظام ال الاسد و زبانيته الى مزبلة التاريخ و مهم كل انصاره امثالكم يا ادعياء المقاومة و الممانعة

  10. اي امن لهذا النظام ان اكبر حالة عدم امن في الدنيا لم يرتكب بها هذا العدد من القتل في حدو ثلاثة اشهر واي مقاومة واسرائيل تتباكى على رحيل النظام وامريكا تلعب باوراق اقتصادية وتمد الحبل ليمعن العميل بشارون بالقتل والاعتقال اما حسن نصر الله فهو رجل كرسي عند ايران وسندة كرسي عند بشار ونحن السوريون نعتقد اي شراكة لاحد مع من يقتلنا عدونا واليوم انتقلنا كلنا الى الصف المعادي لحزب الله فمن يقف ضد الشعب السوري عدو لنا نحن السوريون وياحيف يا حسن نصر الله اللي وقف معك الشعب السوري دون ان ينظر من اي طائفة انت وعندما حاول السوريين الخلاص من نظام قمعي مخابراتي وقفت مع قاتليه ولا اظن وقفتك الا طائفية فتبا لك ورحم الله شهداء حزب الله ولعنك على موقفك السلبي من ثورتنا يا حسن نصر الله

  11. عن شيء يدعى الحرية
    فسألت الأستاذ بلطف

    أن يتكلم بالعربية
    ما هذا اللفظ وما تعنى

    وأية شيء حرية
    هل هي مصطلح يوناني

    عن بعض الحقب الزمنية
    أم أشياء نستوردها

    أو مصنوعات وطنية
    فأجاب معلمنا حزنا

    وانساب الدمع بعفوية
    قد أنسوكم كل التاريخ

    وكل القيم العلوية
    أسفي أن تخرج أجيال

    لا تفهم معنى الحرية
    لا تملك سيفا أو قلما

    لا تحمل فكرا وهوية
    وعلمت بموت مدرسنا

    في الزنزانات الفردية
    فنذرت لئن أحياني الله

    وكانت بالعمر بقية
    لأجوب الأرض بأكملها

    بحثا عن معنى الحرية
    وقصدت نوادي أمتنا

    أسألهم أين الحرية
    فتواروا عن بصري هلعا

    وكأن قنابل ذرية
    ستفجر فوق رؤوسهم

    وتبيد جميع البشرية
    وأتى رجل يسعى وجلا

    وحكا همسا وبسرية
    لا تسأل عن هذا أبدا

    أحرف كلماتك شوكية
    هذا رجس هذا شرك

    في دين دعاة الوطنية
    إرحل فتراب مدينتنا

    يحوى أذانا مخفية
    تسمع ما لا يحكى أبدا

    وترى قصصا بوليسية
    ويكون المجرم حضرتكم

    والخائن حامي الشرعية
    ويلفق حولك تدبير

    لإطاحة نظم ثورية
    وببيع روابي بلدتنا

    يوم الحرب التحريرية
    وبأشياء لا تعرفها

    وخيانات للقومية
    وتساق إلى ساحات الموت

    عميلا للصهيونية
    واختتم النصح بقولته

    وبلهجته التحذيرية
    لم أسمع شيئا لم أركم

    ما كنا نذكر حرية
    هل تفهم؟ عندي أطفال

    كفراخ الطير البرية
    وذهبت إلى شيخ الإفتاء

    لأسأله ما الحرية
    فتنحنح يصلح جبته

    وأدار أداة مخفية
    وتأمل في نظارته

    ورمى بلحاظ نارية
    واعتدل الشيخ بجلسته

    وهذى باللغة الغجرية
    اسمع يا ولدي معناها

    وافهم أشكال الحرية
    ما يمنح مولانا يوما

    بقرارات جمهورية
    أو تأتي مكرمة عليا

    في خطب العرش الملكية
    والسير بضوء فتاوانا

    والأحكام القانونية
    ليست حقا ليست ملكا

    فأصول الأمر عبودية
    وكلامك فيه مغالطة

    وبه رائحة كفرية
    هل تحمل فكر أزارقة؟

    أم تنحو نحو حرورية
    يبدو لي أنك موتور

    لا تفهم معنى الشرعية
    واحذر من أن تعمل عقلا

    بالأفكار الشيطانية
    واسمع إذ يلقي مولانا

    خطبا كبرى تاريخية
    هي نور الدرب ومنهجه

    وهي الأهداف الشعبية
    ما عرف الباطل في القول

    أو في فعل أو نظرية
    من خالف مولانا سفها

    فنهايته مأساوية
    لو يأخذ مالك أجمعه

    أو يسبي كل الذرية
    أو يجلد ظهرك تسلية

    وهوايات ترفيهية
    أو يصلبنا ويقدمنا

    قربانا للماسونية
    فله ما أبقى أو أعطى

    لا يسأل عن أي قضية
    ذات السلطان مقدسة

    فيها نفحات علوية
    قد قرر هذا يا ولدي

    في فقرات دستورية
    لا تصغي يوما يا ولدي

    لجماعات إرهابية
    لا علم لديهم لا فهما

    لقضايا العصر الفقهية
    يفتون كما أفتى قوم

    من سبع قرون زمنية
    تبعوا أقوال أئمتهم

    من أحمد لابن الجوزية
    أغرى فيهم بل ضللهم

    سيدهم وابن التيمية
    ونسوا أن الدنيا تجري

    لا تبقى فيها الرجعية
    والفقه يدور مع الأزمان

    كمجموعتنا الشمسية
    وزمان القوم مليكهم

    فله منا ألف تحية
    وكلامك معنا يا ولدي

    أسمى درجات الحرية
    فخرجت وعندي غثيان

    وصداع الحمى التيفية
    وسألت النفس أشيخ هو؟

    أم من أتباع البوذية؟
    أو سيخي أو وثني

    من بعض الملل الهندية
    أو قس يلبس صلبانا

    أم من أبناء يهودية
    ونظرت ورائي كي أقرأ

    لافتة الدار المحمية
    كتبت بحروف بارزة

    وبألوان فسفورية
    هيئات الفتوى والعلما

    وشيوخ النظم الأرضية
    من مملكة ودويلات

    وحكومات جمهورية
    هل نحن نعيش زمان

    التيه وذل نكوص ودنية
    تهنا لما ما جاهدنا

    ونسينا طعم الحرية
    وتركنا طريق رسول الله

    لسنن الأمم السبأية
    قلنا لما أن نادونا

    لجهاد النظم الكفرية
    روحوا أنتم سنظل هنا

    مع كل المتع الأرضية
    فأتانا عقاب تخلفنا

    وفقا للسنن الكونية
    ووصلت إلى بلاد السكسون

    لأسألهم عن حرية
    فأجابوني: “سوري سوري

    نو حرية نو حرية”
    من أدراهم أني سوري

    ألأني أطلب حرية؟!
    وسألت المغتربين وقد

    أفزعني فقد الحرية
    هل منكم أحد يعرفها

    أو يعرف وصفا ومزية
    فأجاب القوم بآهات

    أيقظت هموما منسية
    لو رزقناها ما هاجرنا

    وتركنا الشمس الشرقية
    بل طالعنا معلومات

    في المخطوطات الأثرية
    أن الحرية أزهار

    ولها رائحة عطرية
    كانت تنمو بمدينتنا

    وتفوح على الإنسانية
    ترك الحراس رعايتها

    فرعتها الحمر الوحشية
    وسألت أديبا من بلدي

    هل تعرف معنى الحرية
    فأجاب بآهات حرى

    لا تسألنا نحن رعية
    وذهبت إلى صناع الرأي

    وأهل الصحف الدورية
    ووكالات وإذاعات

    ومحطات تلفازية
    وظننت بأني لن أعدم

    من يفهم معنى الحرية
    فإذا بالهرج قد استعلى

    وأقيمت سوق الحرية
    وخطيب طالب في شمم

    أن تلغى القيم الدينية
    وبمنع تداول أسماء

    ومفاهيم إسلامية
    وإباحة فجر وقمار

    وفعال الأمم اللوطية
    وتلاه امرأة مفزعة

    كسنام الإبل البختية
    وبصوت يقصف هدار

    بقنابلها العنقودية
    إن الحرية أن تشبع

    نار الرغبات الجنسية
    الحرية فعل سحاق

    ترعاه النظم الدولية
    هي حق الإجهاض عموما

    وإبادة قيم خلقية
    كي لا ينمو الإسلام ولا

    تأتي قنبلة بشرية
    هي خمر يجري وسفاح

    ونواد الرقص الليلية
    وأتى سيدهم مختتما

    نادي أبطال الحرية
    وتلى ما جاء الأمر به

    من دار الحكم المحمية
    أمر السلطان ومجلسه

    بقرارات تشريعية
    تقضي أن يقتل مليون

    وإبادة مدن الرجعية
    فليحفظ ربي مولانا

    ويديم ظلال الحرية
    فبمولانا وبحكمته

    ستصان حياض الحرية
    وهنالك أمر ملكي

    وبضوء الفتوى الشرعية
    يحمي الحرية من قوم

    راموا قتلا للحرية
    ويوجه أن تبنى سجون

    في الصحراء الإقليمية
    وبأن يستورد خبراء

    في ضبط خصوم الحرية
    يلغى في الدين سياسته

    وسياستنا لا دينية
    وليسجن من كان يعادي

    قيم الدنيا العلمانية
    أو قتلا يقطع دابرهم

    ويبيد الزمر السلفية
    حتى لا تبقى أطياف

    لجماعات إسلامية
    وكلام السيد راعينا

    هو عمدتنا الدستورية
    فوق القانون وفوق الحكم

    وفوق الفتوى الشرعية
    لا حرية لا حرية

    لجميع دعاة الرجعية
    لا حرية لا حرية

    أبدا لعدو الحرية

  12. عندما تكلم نصر الله فهذا نصر لثورتنا فلو دققتم عندما كان يتكلم ينظر الى ورقه كانت امامه وهذا لم نعهده من قبل هذا يعني انه خطب نيابه عن بشار الاسد فذهب انت وهو الى الجحيم دوركم انتهى نحن من سيقرر مصيركم بعد الان فلا تستجدي خيرا فبشار ساقط لامحاله ونحن سنعلق مشنقته في درعا او ساحه المرجه اما انتم فحسابكم عسير عند الشعب السوري فاريني ماذا فاعل انت غدا
    تبا لك ولسيدك بشار ولايران معكم عثاله المجتمع وقاتلين الابرياء

  13. عربي سوري قال:

    إعلم يا نصر الشيطان الشعب السوري والشعب اللبناني يعرف بأنك متآمر مع إسرائيل أنت وقاتل الأطفال والنساء في سوريابشارالجبان ونعرف كيف تضرب اسرائيل بصواريخ في الأماكن الخالية بعد أخذالأحداثيات من اسرائيل لتوهم العالم بأنك شجاع وتضرب اسرائيل وتعطي اسرائيل اماكن وجود السنة في لبنان ليتم ضربها من قبل اخوانك الأسراائيليين .الى مزبلة التاريخ يا متآمر انت والخائن ابن بائع الجولان القذر.

  14. سوف ترجع لنا سوريا. لهذا الوطن الكبير. في القلب وفي المقدمة . لطالما تمت المتاجرة بالقضية الفلسطينية.

  15. علي عادل احمد قال:

    يا حسن نصر اللات.. الشعب هو الشعب المقاوم وليس النظام
    لولا الشعب لما تم دعم المقاومة
    يا حسن نصر اللات موقف النظام السوري من اسرائيل.. هو موقف الخديعة والكذب
    يا حسن نصر اللات من قال لك ان النظام السوري والشعب مقتنع بالاصلاح؟؟
    من سمح لك ان تتحدث عن الشعب؟؟؟
    يا حسن نصر اللات تحدث عن النظام.. ولا تتحدث على لسان الشعب
    يا حسن نصر اللات لا تتدخل في شؤون النظام السوري
    يا حسن نصر اللات النظام السوري مانو مقفل؟؟؟ كيف وقد قتل الشعب؟؟؟
    1000 قتيل؟؟ لعنة الله عليك وعلى بشار
    نحن نؤمن بالله ولا نؤمن ببشار فسد

  16. اسال الله العظيم ان ينصرنا وينصركم ايها السوريون الاحرار
    وسوف يسقط – صالح والاسد – باذن الله تعالى قريبا

    ولتبقى الشعوب العربيه حرة ابية

    تحياتي لكم

  17. بإذن الله سوف تعود سوريا لمجدها
    سوريا التي أعزت الإسلام دهرا
    سوريا الأموية
    سوريا الزنكية
    سوريا الأيوبية
    سوريا العزيزة
    أحب بلاد الله إلي بعد الحرمين ومصر

    أخوكم من مصر

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: