التعليق على تصريحات وزير الخارجية وليد المعلم

في البداية أقول لكم أني رغبت بالرد على خطاب الرئيس (الفاقد للشرعية) بشار الأسد يوم الإثنين الماضي، لكني لم أجد فيه شيئاً يستحق الرد أو التعليق (ما عدا نقطة واحدة سأشير إليها في سياق التعليق على تصريحات وليد المعلم)، خاصة أنه خلا من أية رسائل موجهة إلى الخارج، واكتفى بتكرار أسطوانة قديمة مشروخة للإستهلاك المحلي، جاءت لتؤكد أن الشعب السوري في وادٍ، والنظام في وادٍ آخر تماماً.

وإليكم بعض ما لفت إنتباهي في حديث المعلم، ومنها الرسائل الموجهة للخارج، وبخاصة أنها صادرة عن رئيس الدبلوماسية السورية، وبعض النقاط الأخرى:

1. يقول المعلم أن سورية ترفض التدخل الخارجي بالشأن الداخلي، وهنا يقصد الدول الغربية وبخاصة فرنسا وبريطانيا اللتان تسعيان إلى استصدار قرار من مجلس الأمن يدين استخدام العنف من قبل النظام في قمعه للمتظاهرين، وهذا يشير إلى إنقطاع كامل في قنوات الاتصال بين هذه الدول وبين النظام السوري، وأشار إلى أن هذه الدول لم ترسل أحداً للتحدث معهم عن ما يجري على الأرض، بل اكتفوا بمصادر خارجية تنقل لهم الأخبار، كما أكد أيضاً انقطاع الإتصال مع الولايات المتحدة، وهذا يدل على أن النظام بدأ يفقد شرعيته المستمدة أساساً من الدول الغربية وليس الشعب طبعاً.

2. وصف المعلم تركيا بأنها أدارت ظهرها للنظام السوري، وطالبها بإعادة التفكير في قرارها، وهذا يشير إلى فهم خاطئ لطبيعة العلاقات التي بنتها تركيا مع سورية (وليس العكس)، والتي تقوم على المصالح المشتركة لكلا الشعبين السوري والتركي عن طريق حكومتي البلدين، وعندما سار النظام السوري بعكس ما يريده الشعب إختارت تركيا السير مع الشعب السوري وليس النظام، وهذا يدل أيضاً على طلاق شبه نهائي بين تركيا والنظام السوري، مما سيفقد هذا النظام الشرعية الإقليمية في المنطقة، ولا أنسى ذكر تهديد المعلم لتركيا بأن سورية لها حدود طويلة معها تستطيع أن تؤثر فيها!

3. قال المعلم إنه سينسى أوروبا، لم أكن أعلم أن نسيان الواقع وما به من مصاعب سيؤدي إلى زوال هذه المصاعب!! بكل الأحوال هذا الأمر لن يؤدي بالنظام السوري إلا إلى مزيد من الغرق في رمال الثورة السورية المتحركة تحته، والتي مهما حاول الخروج منها بأي إتجاه وعن طريق أي محاولة، سيجد نفسه يزداد غوصاً بها حتى الهلاك.

4. أكد المعلم أن النظام السوري مطمئن لموقف روسيا والصين، وهذا يعني أن الشرعية الوحيدة الباقية لهذا النظام هو من هاتين الدولتين، اللتين لن تلبثا إلا أن تغير مواقفها تجاهه، فالسياسة لا تعرف أصدقاء ولا أعداء بل تقوم على المصالح، وكما تخلت الدول الغربية عن دعم نظام مبارك، سيفقد هذا النظام جميع حلفائه اللذين باتوا يعدون على أصابع اليد الواحدة.

5. وخصوص الشأن الداخلي أكد الوزير أن إيران وحزب الله لا يشاركان بقمع الاحتجاجات كما سماها أحد الصحفيين، بل يدعمان ذلك سياسياً، وهذا إعتراف صريح من قبله بالقمع الذي تمارسه أجهزة الأمن والمخابرات والجيش بحق المتظاهرين العزل.

6. ومما يثير الانتباه في تصريحات المعلم والتي تتقاطع مع النقطة التي ذكرتها في البداية من خطاب بشار الأسد، حيث أكد كل منهما على حراجة الوضع الإقتصادي السوري، حيث قال الأسد أنه يجب على الجميع دعم الليرة السورية، وهذا لم يحصل في أي دولة من الدول العربية التي شهدت حراك شعبياً في ما يسمى بربيع الثورات العربية، وأيضاً تصريحات المعلم بعد يومين فقط من تصريحات رأس النظام، بأن العقوبات الغربية تستهدف لقمة العيش للمواطن السوري، وهي توازي الحرب على سورية، وهذا يؤكد عمق الأزمة المالية التي يشهدها النظام السوري، مع توقف أي موارد للدولة خاصة مع ضعف وتوقف أغلبية قطاعات الإقتصاد السوري عن العمل، واضطرار النظام إلى دفع رواتب إضافية لأفراد الأمن الجدد اللذين عينوا أخيراً، ورواتب لشبيحة النظام وزبانيته، ولكل من يشارك بعمل إضافي بعد عمله الأساسي لدى النظام بمهنة شبيح ليلي، هذا إذا ما أضفنا المصاريف العسكرية التي يتم إنفاقها على قوات الجيش التي تحاصر وتقتحم المدن والقرى في كافة أرجاء البلاد، وهنا لا أستطيع التخمين إلى متى سيستمر هذا النظام بدفع رواتب لكل العاملين لديه، لكني أشعر من تصريحات مسؤوليه المتتالية بقرب هذا اليوم، الذي سيعني انهيار الاقتصاد السوري، والذي سيؤدي إلى تصاعد الاحتجاجات خاصة من قبل التجار الكبار في السوق، وبالتحديد في دمشق وحلب، وعندها سيكون النظام بحكم المنتهي.

2 Responses to التعليق على تصريحات وزير الخارجية وليد المعلم

  1. أحمدد عبد العظيم قال:

    الذين ارتضوا لأنفسهم أن يكونوا مجرد ببغاوات وخدما يلحسون نعال أسيادهم ، ويبررون قتل الشعب ثم يريدونه أن يتحاور معهم الشعب ، لا يخجلون !

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: